أعرب الملياردير المصري نجيب ساويرس الخميس عن شعوره بـ”الاحباط” لعدم تلقيه اي رد من اليونان او ايطاليا بشأن مشروعه شراء جزيرة من احداهما لإسكان ما يصل الى 30 الف لاجئ فيها.

وكان رجل الاعمال الثري اقترح في مطلع ايلول/سبتمبر شراء جزيرة في اليونان او ايطاليا لاستقبال لاجئين فيها وتوفير وظائف لهم.

والخميس قال ساويرس في مؤتمر صحافي في ليون (شرق فرنسا) لمناسبة افتتاح مقر جديد لشبكة يورونيوز الاخبارية “لقد وجدت 23 جزيرة، جميعها قاحلة واصحابها مستعدون لبيعها. لقد راسلت رئيسي الوزراء اليوناني والايطالي ولكن ايا منهما لم يرد علي”.

واضاف “انا بحاجة لموافقة الحكومات للتمكن من جلب هذه الارواح المسكينة” الى هذه الجزر حيث يمكنهم الحصول على سقف ورعاية صحية وتعليم.

وبحسب مشروع الملياردير القبطي فان اللاجئين “سيبنون منازل ومستشفيات ومدارس. سيؤسسون مدينة جديدة”.

واضاف “انا لا افعل هذا من اجل الدعاية بل من اجل راحة ضميري”.

واصبح ساويرس في مطلع العام الجاري مالك غالبية اسهم يورونيوز، بعدما دفع 35 مليار يورو مقابل 53 في المئة من رأسمال الشركة.