اكد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة الثلاثاء دعم بلاده لمبادرة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بانشاء قوة عربية مشتركة، فيما شدد الاخير على ان “مصر القوية ستظل سندا لاشقائها” العرب.

وقال العاهل البحريني الذي وصل الى القاهرة بعد الظهر في زيارة لمصر تستغرق يومين، في مؤتمر صحافي مشترك مع السيسي “نؤكد على مساندة البحرين لمبادرتكم بتشكيل قوة عسكرية عربية لدرء الاخطار التي تواجهنا جميعا”.

واكد “اهمية تكثيف تعاوننا العسكري تعزيزا للامن والاستقرار في المنطقة ككل التي تواجه انتشار الارهاب والتطرف بسبب انهيار الدولة الوطنية” في عدد من بلدانها.

وتعهد ملك البحرين، بعد ان شهد مع الرئيس المصري توقيع اتفاقيات ثنائية في مجالات عدة، بان “تسخر بلاده كل امكانياتها السياسية والاقتصادية والتجارية لخدمة مصر الشقيقة”.

وكان السيسي دعا الى تشكيل قوة عربية مشتركة واقر اقتراحه في القمة العربية السنوية في اذار/مارس 2015، الا ان مبادرة الرئيس المصري ظلت حبرا على ورق منذ ذلك الحين رغم اجتماعات عدة عقدتها الجامعة العربية لوضعها موضع التنفيذ.

ولكن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اعلن اثناء زيارة للقاهرة في العاشر من نيسان/ابريل الماضي ان القاهرة والرياض “تعملان سويا للمضي قدما في انشاء القوة العربية المشتركة”، في اشارة الى احياء مبادرة السيسي.

من جهته اكد الرئيس المصري في المؤتمر الصحافي مع الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة ان “مصر القوية ستظل سندا لاشقائها العرب”.

وتعد دول الخليج ابرز داعم للرئيس المصري منذ اطاحته الرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، في وقت كان لا يزال وزيرا للدفاع.

من جهتها، تعتبر دول الخليج مصر سندا رئيسيا لها في مواجهة ايران التي يتهمها مجلس التعاون الخليجي بالتدخل في الشؤون الداخلية لدوله وبدعم الارهاب.