تم خلع لقب ملكة جمال لبنانية سويدية بعد اكتشاف منظمي المسابقة أنها زارت اسرائيل في العام الماضي، بحسب تقرير صحيفة “ذا اندبندنت” البريطانية.

وفازت اماندا حنا بلقب ملكة جمال المغتربين اللبنانيين 2017 في وقت سابق من شهر اغسطس، ولكنها خسرت اللقب بسبب رحلة مدرسية الى اسرائيل في عام 2016.

“بعد تباحث قرارنا مع وزير السياحة اللبناني، قرر انه يجب خلع لقب حنا لأن زيارتها الى اسرائيل تخالف قوانين بلادنا”، ورد في بيان صادر عن مهرجان المغتربين اللبنانيين في ظهور الشوير.

وبعد زيارتها الى اسرائيل، كتبت حنا عبر الفيسبوك، “يتضح انني اخطأت”، متطرقة الى فرضياتها السابقة حول الدولة اليهودية.

“تعرفت على اشخاص اصبحوا مقربين مني وتطورت بشكل خاص كشخص. كانت رحلة رائعة وانا سعيدة جدا بمشاركتي”، قالت.

وهذه ليست المرة الأولى التي فيها تواجه متسابقة لبنانية في مسابقة جمال المشاكل بسبب اسرائيل.

في يناير 2015، كادت تفقد ملكة جمال لبنان لقبها بعد ان تم تصويرها مع ملكة جمال اسرائيل. وكان سيتم التحقيق مع سالي جريج لظهورها في صورة مع المشاركة الإسرائيلية في مسابقة ملك جمال العالم، دورون متالون، والتي رفعت الصورة على حسابها في الانستغرام. ودافعت جريج عن نفسها لاحقا، واتهمت متالون بالتقاط الصورة غصبا وبدون موافقتها.

وأكدت متالون ان الصورة حقيقية، وأنه يحزنها أن جريج تواجه الانتقادات في بلادها.