اعلنت ملالا يوسف زاي الاربعاء انها ستمنح قيمة جائزة “اطفال العالم” التي حصلت عليها لاعادة بناء المدارس في قطاع غزة.

وقالت الشابة الباكستانية خلال مؤتمر صحافي بمناسبة تسلمها الجائزة “هذا المبلغ (50 الف دولار) سيخصص باكمله لاعادة بناء المدارس لاطفال غزة، اعتقد ان هذا سيساعد الاطفال على مواصلة تعليمهم، والحصول على تعليم جيد”.

واضافت “نعرف كم عانى الاطفال جراء النزاعات والحرب في غزة. هؤلاء الاطفال بحاجة الان الى مساعدتنا، لانهم يعيشون اوضاعا صعبة”.

وقالت انها ستقدم جائزتها الى وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين “انروا” لكي تسهم في اعادة بناء 65 مدرسة.

وقالت الشابة البالغة من العمر 17 عاما في بيان نشرته الانروا “علينا جميعنا ان نعمل لكي نضمن ان يتلقى كل الاولاد والبنات، وكل الاطفال في كل انحاء العالم، تعليما جيدا في بيئة آمنة لانه من دون التعليم لن يكون هناك سلام”.

تأسست جائزة اطفال العالم في العام 2000 وهي تقدم برنامج تدريب سنوي لاطفال من مختلف انحاء العالم لتعليمهم حول حقوقهم، وينتهي بتصويت عالمي لاختيار الفائز بالجائزة.

ملالا اصغر فائزة بجائزة نوبل للسلام التي تتسلمها في 10 كانون الاول/ديسمبر في اوسلو مع الهندي كيلاش ساتيارثي الذي يناضل ضد عبودية الاطفال منذ عشرات السنين.