مكابي تل أبيب، الحائز على بطولة أوروبا لكرة السلة، خسرت أمام فريق كليفلاند كفاليرز في مباراة ودية دولية مساء يوم الأحد بنتيجة 107-80.

الهزيمة جاءت على يد مدرب الكفاليرز دافيد بلات، الذي قاد في بداية هذا العام مكابي الر الفوز ببطولة الدوري الأوروبي لكرة السلة لعام 2014.

إنضم بلات لفريق الكفاليرز في شهر يونيو، ومباراة يوم الأحد ضد فرقه السابق كانت أول مباراة له كمدرب لفريق ن ب أ.

“أن تكون أول مباراة لي كمدرب ن ب أ، لسخرية الأمر ضد الفريق الذي كنت شريك فيه لهذه الدرجة هو أمر يكاد أن يغمرني بالمشاعر”، قال بلات في الأسبوع الماضي.

قبل المباراة، نجم فريق الكفاليرز اللاعب ليبرون جايمس قال لصحفيين إسرائيليين: بأنه لم يقم بزيارة إسرائيل في الماضي، ولكن “أريد أن أتطلع للذهاب هناك إن سنحت لي الفرصة”.

بلات، مواطن إسرائيلي متكلم اللغة العبرية، قاد روسيا إلى الفوز بالميدالية البرونزية في الألعاب الأولمبية في لندن لعام 2012.

جايمس لعب في بداية المباراة، ولكن خرج بعد 20 دقيقة، ولم يعود في الشوط الثاني، محصلا 12 نقطة.

كيري ايرفنغ حاز على 16 نقطة للكفاليرز، بينما أضاف زميله بالدفاع ديون وايترز 15 نقطة، 12 منهم في الربع الثالث.

سيلفان لاندسبيرغ دخل المباراة ليحصل على أكبر عدد من النقاط في هذه المباراة، 23 نقطة لصالح مكابي، بينما لاعب الكفاليرز السابق جيرمي بارجو حاز على 18 نقطة إضافية لتل أبيب.

سيتابع فريق الكفاليرز ألعابهم السابقة للموسم يوم السبت في ريو دي جنيرو ضد فريق جايمس السابق، الميامي هيت.