أظهر شريط فيديو بثته وكالة “فارس” الإيرانية الأسبوع الماضي تصوير دراماتي لهجوم انتقامي إيراني على البيت الأبيض في أعقاب مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني في غارة أمريكية، ويصور مقتل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على أيدي فرقة اغتيال إيرانية.

وفي المقطع، الذي وفره معهد دراسات اعلام الشرق الأوسط، يسمع المسؤولون الإيرانيون عن وفاة سليماني ويخططون للانتقام، مع أهداف محتملة تشمل ترامب ونتنياهو ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

“نحن نستهدف السمك الكبير. السمك يعفن من الرأس الى الأسفل. يجب أن نستهدف رؤوسهم”، يقول أحد المسؤولين.

ويلي المباحثات قرار الهجوم. وبعد ذلك تظهر القوات الخاصة وهي تقتحم البيت الأبيض في مقاطع محوسبة رديئة بعض الشيء، بينما ينفجر مبنى الكابيتول الأمريكي.

وفي النهاية، تظهر جثث ترامب ونتنياهو وبومبيو في البيت الأبيض، حيث يتم سماع صوت المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي في الخلفية، معلنا أن “الانتقام الشديد ينتظر المجرمين الذين تلطخت أيديهم القذرة بدماء سليماني”.

واغتالت الولايات المتحدة سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني الذي يعمل الحدود الإيرانية، في غارة جوية بالقرب من بغداد في 3 يناير.

وتوعدت إيران لعدة أيام بالرد بقوة. وأطلقت في نهاية المطاف أكثر من عشرة صواريخ على قاعدتين في العراق تضم قوات أمريكية يوم الأربعاء الماضي.

وعلى الرغم من أن بعض المسؤولين الإيرانيين هددوا بإطلاق المزيد من الهجمات، إلا أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف غرد أن بلاده “قد اتخذت تدابير متناسبة في الدفاع عن النفس”.