لاقى 6 أشخاص مصرعهم وأصيب 12 آخرين في حادث تصادم بين حافلة وشاحنة وسط إسرائيل مساء الأحد.

الحادث وقع على الطريق السريع رقم 1 الذي يصل بين القدس وتل أبيب، بالقرب من تقاطع “عنافا”، شرقي الرملة.

وأصيب 12 شخصا آخر في الحادث، وُصفت إصابات بعضهم بالخطيرة، بحسب مسعفين. على الأقل إثنين من المصابين في حالة حرجة.

ونشر موقع “كيكار هشابات” الحاريدي أسماء ثلاثة من الضحايا وهم: يعكوف مئير حاشين (27 عاما) من القدس، ويسرائيل فاينبرغ (26 عاما) من القدس أيضا، وليفي يتسحاق أمدادي (17 عاما) من يافنيئيل شمال إسرائيل.

وقال المسعف يحيئيل ميلر من منظمة “إيحود هتسالاه”، “إنه مشهد صعب، مع حافلة اصطدمت كما يبدو بشاحنة على جانب [الطريق السريع]”، وأضاف: “للأسف، عندما وصلت إلى الموقع صادفت فتى وفتاتتين فاقدين للوعي، من دون نبض ولا يتنفسون. كذلك عدد من البالغين كانوا فاقدين للوعي والكثير من المسافرين الذين كانوا بوعيهم عانوا من إصابات”.

الحافلة، رقم 402 من القدس إلى بني براك، كانت ممتلئة بالركاب، بحسب القناة الثانية.

سائق الشاحنة، من سكان القدس الشرقية، أُصيب بجروح متوسطة وقام الشرطة بتوقيفه. وتم في وقت لاحق توقيف سائق الحافلة أيضا للتحقيق معه، بحسب ما ذكر موقع “واللا” الإخباري.

وأظهرت صور من الحادث الجانب الأيمن من الحافلة محطم تماما. وذكرت القناة الثانية بأن رافعة الشاحنة أحدثت شقا كبيرا في الحافلة، ما أدى إلى إصابة ومقتل المسافرين الذين جلسوا على الجانب الأيمن من الحافلة.