قتل ثلاثة شرطيين بالرصاص الخميس خلال تجمع اقيم في دالاس احتجاجا على مقتل رجلين اسودين برصاص الشرطة، على ما اعلن رئيس الشرطة في هذه المدينة الواقعة في جنوب الولايات المتحدة.

وقال ديفيد براون في بيان “يبدو ان قناصين اطلقا النار هذه الليلة على عشرة شرطيين من مكانين عاليين خلال تظاهرة (…) قتل ثلاثة شرطيين وهناك اثنان اخران يخضعان للجراحة وثلاثة في حالة حرجة”، مشيرا كذلك الى اصابة شرطيين اخرين بجروح طفيفة.

واضاف رئيس شرطة المدينة الواقعة في ولاية تكساس “يجري البحث حاليا بشكل نشط عن المشتبه بهما، ولم يتم توقيف اي مشتبه به في الوقت الراهن”.

وكانت الوكالة المسؤولة عن المواصلات في دالاس اعلنت في وقت سابق على تويتر مقتل شرطي واصابة ثلاثة بجروح.

وذكرت الشبكات التلفزيونية المحلية ان اطلاق النار حصل مساء الخميس بعيد انتهاء تجمع احتجاجا على مقتل رجلين اسودين برصاص الشرطة هذا الاسبوع، احدهما في لويزيانا (جنوب) والآخر في مينيسوتا (شمال).

ونشرت الشرطة فرقا من قوات التدخل في الموقع، بحسب وسائل الاعلام.

وقال شهود لوسائل الاعلام انهم سمعوا حوالى عشر طلقات نارية بدت مثل دوي اسلحة شبه آلية.

واظهرت اشرطة فيديو نشرت على شبكات التواصل الاجتماعي متظاهرين يسيرون حين اندلع اطلاق النار.

ولم يتضح حتى الان ما اذا سجلت اصابات بين المتظاهرين ايضا.

وجرى التجمع في دالاس ضمن سلسلة من التظاهرات نظمت عبر انحاء الولايات المتحدة احتجاجا على اعمال العنف العنصرية التي تمارسها الشرطة في هذا البلد.