قُتل ثلاثة سياح إسرائيليين في انهيار ثلجي على ممر جبلي في شمال نيبال، وقتُل في الحادث كذلك 13 شخصا آخر، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وقال المسؤول في الشرطة المحلية، غانيش راي، لوكالة فرانس برس، “كان هناك تساقط كثيف للثلوج في المنطقة، وصل إلى ثلاثة أقدام (91 سم)”.

بداية، عثرت الشرطة المحلية على جثث إسرائيلي وسائحين من بولندا ومرشد سياحي من نيبال. بعد ساعات، عُثر على 12 جثة أخرى – من بينها جثتي سائحين إسرائيليين، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

وقام المسؤولون بإنقاذ 13 من المتنزهين – من بينهم 4 إسرائيليين – تقطعت بهم السبل بعد أن تحسنت حالة الطقس يوم الأربعاء، ولكن لا يزال الإتصال مقطوعا مع أكثر من 100 سائح أجنبي في مقاعة “موستانغ”، وفقا لما قاله راي.

وقال راي أن هناك 168 سائحا مسجل في الرحلة في “موستانغ” على طول منطقة “أنابورنا” الشعبية هذا الأسبوع، انقطع الإتصال مع 152 منهم.

وقال بابورام بهانداري، مسؤول في منطقة “موستانغ” أن “شبكة الهواتف ليست جيدة لذلك لم نتمكن من التواصل مع المفقودين، ولكننا نأمل العثور عليهم في وقت لاحق اليوم”.

ويزور آلاف المتنزهين منطقة “أنابورنا” في أكتوبر سنويا، عندما تُعتبر الظروف الجوية مواتية لرحلات التنزه. مع ذلك، شهدت منطقة “مسوتانغ” تساقط كثيف وغير عادي للثلوج هذا الأسبوع نتيجة لعاصفة “هودهود”، التي عصفت بالساحل الشرقي للهند المجاورة في نهاية الأسبوع.

في الأسبوع الماضي، قُتل سائحان إسرائيليان في حادثة رافتينغ في البيرو.