قتل سبعة عشر فلسطينيا الجمعة من بينهم رضيع في قصف مدفعي اسرائيلي استهدف قطاع غزة، وفقا لوزارة الصحة في غزة.

وفي احدث هذه الهجمات الاسرائيلية قتل ستة فلسطينيون واصيب نحو 25 اخرون بجروح.

واكد اشرف القدرة المتحدث باسم الوزارة “استشهاد اربعة مواطنين من عائلة رضوان في قصف على مدينة خانيونس (جنوب قطاع غزة)”.

واشار الى ان اثنين من القتلى شقيقين وهما احمد و محمود رضوان، واخران من نفس العائلة هما بلال ومنذر رضوان.

كما اعلن عن “استشهاد المواطنة امال دبور (40 عام) والمواطن اسماعيل قاسم (59 عام) في قصف على بلدة بيت حانون (شمال قطاع غزة)، مشيرا الى “اصابة نحو 25 مواطن اخرين بجروح مختلفة في قصف بيت حانون”.

وقبل ذلك بوقت قصير اكد القدرة مقتل اربعة فلسطينين، قتل ثلاثة منهم في قصف مدفعي شرق مدينة خانيونس، بينما قتل الرابع في قصف مدفعي ايضا شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وفجر الجمعة اعلن القدرة ايضا عن “استشهاد رامي صقر ابو طويلة (30 عاما) و اصابة 12 من افراد عائلته في استهداف حي الشجاعية” شرق مدينة غزة.

وقبيل ذلك ايضا اعلن مقتل اربعة فلسطينين من بينهم رضيع (خمسة شهور) واصابة اكثر من عشرة اخرين احدهم جروحه “خطيرة” في قصف مدفعي اسرائيلي لجنوب القطاع.

كما قتل شقيقان فلسطينيان في قصف مدفعي اسرائيلي لبلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وبذلك ترتفع حصيلة الضحايا الى 258 قتيلا و1980 جريحا منذ بدء العملية الاسرائيلية على قطاع غزة في الثامن من تموز/يوليو.

ويقول شهود عيان ان المدفعية الاسرائيلية تطلق قذائفها بشكل مكثف على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة مع اسرائيل.

في الوقت نفسه، واصل الجيش الاسرائيلي قصفه العنيف لقطاع غزة جوا وبحرا وبواسطة الدبابات التي احتشدت عند الحدود، وفق مراسل وكالة فرانس برس في المكان.

واكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل لوكالة فرانس برس فجر الجمعة ان الهجوم البري الذي بدأه الجيش الاسرائيلي على قطاع غزة آيل الى الفشل.

وقال مشعل المقيم في الدوحة “ما عجز عن تحقيقه المحتل الإسرائيلي عبر العدوان الجوي والبحري، وهدم البيوت على رؤوس اصحابها، واستهداف المدنيين وخاصة الاطفال، وارتكاب جرائم حرب بحق الانسانية وضد القانون الدولي، لن ينجح في تحقيقه عبر الاجتياح البري والمزيد من العدوان”.

في القاهرة، اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان الهجوم الاسرائيلي البري على قطاع غزة سيؤدي الى “مزيد من سفك الدماء” وسيعقد الجهود التي تبذل لوضع حد للنزاع، وذلك في تصريحات نقلتها صباح الجمعة وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية.

وامرت الحكومة الاسرائيلية مساء الخميس الجيش بالبدء بعملية عسكرية برية في قطاع غزة، وفق ما اعلن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان ان “رئيس الوزراء ووزير الدفاع امرا مساء الخميس الجيش بالبدء بعملية برية والدخول الى قطاع غزة لتدمير الانفاق التي تستخدم لانشطة ارهابية في اسرائيل”.

واضاف البيان ان “القرار وافقت عليه الحكومة الامنية بعد رفض حماس قبول الخطة المصرية لوقف اطلاق النار واستمرار اطلاق الصواريخ على اسرائيل”.

واورد بيان عسكري ان الحكومة الاسرائيلية امرت الجيش بالبدء بهذه العملية البرية بهدف “احداث ضرر كبير بالبنى التحتية الارهابية لحماس” و”اعادة الامن الى مواطني اسرائيل”.

واوضح الجيش ان هذه العملية ستشمل عمليات للمشاة والمدفعية والاستخبارات معززة بالطيران والبحرية.