قال مصدر امني لوكالة فرنس برس الاحد ان احد عشر جنديا قتلوا واصيب 14 اخرون في كمين نصب لهم مساء السبت في قرية بودرارن على بعد 40 كيلومترا من تيزي وزو شرق العاصمة الجزائرية.

واوضح المصدر ان الجنود كانوا عائدين الى ثكنتهم قرابة الساعة العاشرة (21,00 ت غ) عندما فاجأهم مسلحون يرجح انهم من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

واضاف ان الهجوم اسفر ايضا عن جرح 14 جنديا اخرين خلال الاشتباك مع المسلحين الذين قتل منهم عنصر واحد.

ووقعت العملية على الطريق الولائي رقم 11 وهو يعبر مناطق كثيفة من الغابات.

وارسل الجيش الجزائري تعزيزات كبيرة الى المنطقة، حيث اكد شهود عيان لوكالة فرنس برس وصول ما لا يقل عن 40 شاحنة عسكرية تقل جنودا.

ويقوم الجيش الجزائري منذ اكثر من شهر بعمليات تمشيط دورية في منطقة القبائل التي لا يزال يتمركز فيها عناصر من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

وكانت وزارة الدفاع الجزائرية اعلنت الاسبوع الماضي ان قوات الجيش قتلت ستة اسلاميين مسلحين في عمليتين نفذتهما في قرية كوكو الجبلية في موقع غير بعيد من مكان مقتل الجنود الاحد عشر.

ولا تزال مجموعات مسلحة تابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي تنشط في المناطق الجبلية في شرق الجزائر، الا ان نشاطها الاكبر يتركز في جنوب البلاد على الحدود مع مالي والنيجر.