قُتل عنصر من حركة حماس ليلة الأحد في انهيار نفق في قطاع غزة، وفقا لما أعلنته الحركة.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان النفق يُستخدم لتهريب السلع عبر الحدود المصرية أو كان غرضه التسلل إلى داخل إسرائيل وتنفيذ هجمات.

سقوط قتلى في الأنفاق أصبح شائعا في القطاع.

في شهر فبراير قُتل ثلاثة فلسطينيين في نفق تهريب بين غزة وشبه جزيرة سيناء بعد إستنشاقهم لغاز سام خلال إجراء أعمال تصليح. منذ بداية العام قُتل عدد من عناصر الحركة في انهيارات لأنفاق.

في العام الماضي، قُتل 22 شخصا من عناصر الجناح المسلح في الحركة خلال “تجهيز معدات”، وفقا لما قالته حماس، معظمهم في سلسلة من انهيار الأنفاق.

وقام عناصر الحركة في غزة بحفر عشرات الأنفاق، الكثير منها تمتد إلى ما وراء الحدود الإسرائيلية، لشن هجمات ضد الدولة اليهودية.

وقامت إسرائيل بتدمير عدد كبير منها خلال حربها مع حماس في عام 2014، ولكن مذاك قامت الحركة بإعادة بناء شبكة الأنفاق.

ساهم في هذا التقرير دوف ليبر.