قُتل ناشط في الجهاد الأسلامي يوم الإثنين أثناء تعامله على ما يبدو مع مواد متفجرة في مخيم جباليا للاجئين في قطاع غزة.

وكان نزار سعيد عيسى، 25 عاما، ناشطا في الجناح العسكري لحركة الجهاد الأسلامي وكان يعمل على تصنيع قنبلة عند وقوع الحادث، وفقا لما ذكرته القناة الثانية.

وتم نقله إلى “مستشفى كمال” في بيت لاهيا، حيث توفي هناك متأثرا بجراحه.

يوم السبت قُتل ناشطين في الجهاد الإسلامي، وأصيب اثنان على الأقل، خلال حادث تدريب في جنوب قطاع غزة.