قُتل مراهب فلسطيني واصيب ثلاثة اخرين بإصابات بالغة عند اطلاق الجيش النار على مجموعة فلسطينيين كانوا يلقوا زجاجات حارقة في مركز الضفة الغربية مساء الخميس.

ووفقا للجيش، اطلق الجنود النار على المجموعة بعد خروجهم من سيارة والقاء زجاجات حارقة على مستوطنة بيت ايل، بالقرب من رام الله.

“تم التأكيد على الاصابات. بعدها فرت المركبة من ساحة الهجوم”، قال الجيش ببيان.

وقالت وكالة معا الاخبارية ان المراهق المقتول هو محمد محمود ابراهيم حطاب البالغ 17 عاما.

وظهرت صورة لحطاب، يحمل ما يبدو كبندقية، على مواقع التواصل الاجتماعي.

واشارت وكالة معا الى مصادر في وزارة الصحة الفلسطينية قالت انه يتم معالجة ثلاثة المصابين الاخرين في مستشفى في رام الله، وحالتهم حرجة.

ووفقا للتقارير، اصيب اربعتهم في الصدر او الرأس.

صورة تظهر زجاجة حارقة تم القائها على مستوطنة بيت ايل في الضفة الغربية، بحسب الجيش الإسرائيلي، 23 مارس 2017 (IDF Spokespersons Unit)

صورة تظهر زجاجة حارقة تم القائها على مستوطنة بيت ايل في الضفة الغربية، بحسب الجيش الإسرائيلي، 23 مارس 2017 (IDF Spokespersons Unit)