قتل مدرب حزب الله الميداني في القصف المبلغ عنه ليلة الاثنين من قبل الطائرات الإسرائيلية على أهداف على الحدود اللبنانية-السورية، وفقا لما جاء في وسائل الإعلام اللبنانية.

سيتم دفن حاجي حسان منصور، المعروف أيضا باسم أبو هيثم، بعد ظهر يوم الثلاثاء في مسقط رأسه في الأنصار في منطقة النبطية، أفادت لبنان الآن.

ذكرت وسائل اعلام لبنانية وعربية غيرها, ان إسرائيل قصفت أحد معاقل حزب الله مرتين ليلة الاثنين، مما أسفر عن مقتل عدة عناصر من حزب الله.

ذكرت صحيفة دايلي ستار اللبنانيه ليلة الاثنين أن القصف استهدف شحنة أسلحة متجهه لحزب الله. وقالت قناة العربية نقلا عن تقارير غير مؤكدة، ان القصف ضرب قافلة متحركه تحمل صواريخ باليستية من سوريا إلى لبنان، لاستخدامها من قبل المنظمة الشيعية.

وقال المراقب السوري لحقوق الإنسان ان القصف استهدف قاعدة صواريخ تابعه لحزب الله.

“اصابت الغاراتان الإسرائيليتين هدفاً لحزب الله على الحدود بين لبنان وسوريا،” قال مصدر أمني لبناني لوكالة فرانس برس يوم الاثنين.

قال مقيمين في بلدة نبي شيت، في الجانب اللبناني من الحدود، لوكالة فرانس برس أنهم شاهدوا قنابل تضيء السماء قبل القصف، الذي هز منازلهم.

مع ذلك، قال جعفر الموساوي، رئيس بلدية النبي شيت، لتلفزيون الجديد اللبناني, انه لم تكن هناك غارة جوية على المدينة. قال “سمعنا طائرات حربية التي تلتها انفجارات، يمكن أن يكون ذلك على طول الحدود مع سوريا،”.

وقال السكان في المناطق المجاورة أنهم سمعوا صوت طائرة تحلق على ارتفاع منخفض قبل الغارات.

مساء الاثنين، ذكرت وسائل إعلام لبنانية ان هناك غاراتان جويتان إسرائيلية على أهداف في سهل البقاع، أحد معاقل حزب الله المعروفة المتاخمة لسوريا.

أفاد مراسل لوكالة أنباء الدولة اللبنانية في بعلبك ان هناك طائرات جوية إسرائيلية مكثفة تحلق “على علو منخفض جداً” فوق الجبال. تشكل النبي شيت نفسها معقل لحزب الله، الذي يساعد النظام السوري ضد المتمردين. يشتبه ان مجموعة الشيعة تملك مخزن أسلحة ومعسكر تدريب هناك.

قالت قناة تلفزيون حزب الله- المنار, لم تكن هناك “غاره على الأراضي اللبنانية،” ذاكرة فقط “ان هناك تحليق مكثف لطائرات العدو فوق المنطقة شمال البقاع” في شرق لبنان.
وقال متحدث باسم الجيش اللبناني انه ليس لديهم أية معلومات عن اي قصف جوي في المنطقة، ولكنهم يحققون في التقارير