قُتل قيادي ميداني في حركة حماس مساء الأربعاء وأصيب مقاتلين آخرين في انفجار بمدينة رفح جنوب غزة، قال مسؤولون في القطاع الذي تسيطر عليه حماس.

ولم يتم الكشف عن ظروف الإنفجار، ولكنه قد يكون حادث خلال إحدى عمليات الحركة.

قتل وأصيب العديد من عملاء حماس في انفجارات عرضية وانهيار انفاق في الأشهر الأخيرة.

وتقوم حماس بتدريب المقاتلين، بناء الصواريخ، وحفر الأنفاق تجهيزا لحرب أخرى مع اسرائيل. وقد خاضت اسرائيل وحماس ثلاث حروب منذ عام 2008.

وقد حفر المقاتلين في غزة عشرات الانفاق، العديد منها تصل عبر الحدود الى داخل الأراضي الإسرائيلية، من أجل اطلاق هجمات داخل الدولة اليهودية. وبينما هدمت اسرائيل العديد من الأنفاق خلال حرب صيف 2014، انها تقول ان حماس قامت بإعادة بناء شبكة انفاقها منذ ذلك الحين، وقد تفاخرت حماس بذلك في الماضي.

وفي العام الماضي، قُتل 22 من أعضاء الجناح العسكري للحركة اثناء “تجهيز معدات”، معظمهم في سلسلة انهيارات في انفاق، قالت الحركة.