أحبطت القوات الإسرائيلية صباح الجمعة محاولة هجوم بالقرب من الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل بالضفة الغربية. بحسب مصادر فلسطينية، الشابة التي حوالت القيام  بالهجوم هي من أقارب الشاب الذي قام يوم الخميس بقتل هاليل يافا أريئيل (13 عاما) بينما كانت نائمة في سريرها.

وقالت مصادر فلسطينية أن الشابة تُدعى سارة حجوج طوايرة (27 عاما) من بلدة بني نعيم المتاخمة لمستوطنة كريات أربع. وكانت أريئيل قد قُتلت بيد محمد ناصر طرايرة (17 عاما) وهو أيضا من بني نعيم.

وقالت الشرطة إن امراة كانت تحمل سكينا اقتربت من عناصر شرطة حرس الحدود عند المدخل إلى الحرم الإبراهيمي وحاولت طعن أحدهم. ولم تقع إصابات إسرائيلية في الحادثة.

وقام أفراد شرطة حرس الحدود بإطلاق النار على المراة وقتلها، وفقا للشرطة. وقدمت القوات الإسرائيلية العلاج للشابة، ولكن تم الإعلان عن وفاتها في وقت لاحق.

بحسب تقارير أولية، قفز منفذ الهجوم في كريات أربع عن السياج – وهو إختراق أرسل تنبيها للجيش الإسرائيلي وحراس الأمن المدني في المنطقة – واقتحم غرفة نوم الفتاة التي كانت نائمة في سريرها.

القوات التي كانت تبحث عن سبب الإختراق سمعت صرخات صادرة عن المنزل وسارعت إلى المكان لتجد الفتاة مصابة بعدة طعنات في سريرها، وفقا للقناة الإسرائيلية العاشرة.

والد الفتاة وحراس آخرين قاموا بإطلاق النار على منفذ الهجوم، ما أسفر عن قتله وإصابة أحد الحراس الذين وصلوا إلى مكان الهجوم.