حاول سائق فلسطيني دهس جنود إسرائيليين بالقرب من مدينة الخليل في الضفة الغربية بعد ظهر الجمعة، ولكنه قُتل بعد إطلاق القوات الإسرائيلية النار عليه.

وقام جنود بفتح النار على مركبة بينما كانت تتجه نحوهم مسرعة في حاجز عند مفرق حلحول، خارج بلدة حلحول التي تقع شمال الخليل، ما أسفر عن مقتل السائق ومنع وقوع الهجوم.

وأكد الجيش الإسرائيلي مقتل السائق جراء إطلاق الجنود النار عليه.

وتم العثور على سكين كبير على جسد السائق، بحسب الجيش.

ولم تقع إصابات إسرائيلية في الحادثة.

ولم يتم تحديد هوية منفذ الهجوم حتى هذه اللحظة.

وهذا هو الهجوم الفلسطيني الثاني خلال ساعات.

في وقت سابق الجمعة، أطلق فلسطيني النار على معبر الجلمة (غلبواع) بين إسرائيل وشمال الضفة الغربية.

ولم تقع إصابات إسرائيلية في الهجوم.

بحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع، قام منفذ الهجوم الفلسطيني بفتح النار من مسافة بضعة عشرات الأمتار، وقام أحد الحراس بتحديد مصدر النار ورد بإطلاق النار، ما أدى على ما يبدو إلى إصابة منفذ الهجوم.

بعد ذلك أسرعت سيارة تجارية فلسطينية بإتجاه مطلق النار الذي دخلها قبل أن تفر مسرعة.

وأطلقت القوات الإسرائيلية عملية بحث عن منفذ الهجوم، الذي يُعتقد بأنه جاء من المنطقة المحيطة لمدينة جنين. بحسب القناة العاشرة، قد تكون الشرطة التابعة للسلطة الفلسطينية قد قامت بإعتقال منفذ الهجوم خلال فراره من المكان.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.