قُتل رجل فلسطيني ليلا في مواجهات مع القوات الإسرائيلية في قرية تقع في شمال الضفة الغربية، بحسب تقارير في وسائل إعلام فلسطينية.

واندلعت المواجهات عندما دخلت القوات قرية طمون، القريبة من جنين، خلال مداهمة في ساعات الفجر.

بحسب الجيش الإسرائيلي، قام حوالي 50 فلسطينيا بإلقاء الحجارة والألعاب النارية على الجنود الذين دخلوا القرية.

ردا على ذلك، أطلقت القوات الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع باتجاه المحتجين، بحسب الجيش.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية “وفا” أن الرجل أصيب في صدره، وتم نقله إلى المستشفى، حيث توفي هناك متأثرا بجراحه.

وقال مصدر طبي إن القتيل يُدعى محمد بشارات (21 عاما)، بحسب وفا.

وأفاد التقرير أن حوالي 10 فلسطينيين آخرين تعرضوا لإصابات مختلفة.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات في صفوف الجنود الإسرائيليين.

متحدثة باسم الجيش قالت إنها على دراية بالتقارير حول الإصابات الفلسطينية، ولكنها رفضت الإدلاء بمزيد من التعليق.

في المداهمات الليلة في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية، اعتقلت القوات الإسرائيلية 16 فلسطينيا، وفقا للجيش.

وتم تسليم المعتقلين لجهاز الأمن العام (الشاباك) لمزيد من التحقيق.