قتلت قوات الامن الاسرائيلية ليل الاثنين الثلاثاء فلسطينيا قالت انه اطلق النار على عنصر من حرس الحدود الاسرائيلي في شمال الضفة الغربية فاصابه بجروح طفيفة، بحسب ما اعلن مصدر عسكري.

وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس ان “فلسطينيا مسلحا فتح النار على طريق تبواح وجرح عنصرا من حرس الحدود”، مضيفة ان “حرس الحدود فتحوا النار بدورهم وقتلوه”.

ووقع الحادث عند حاجز “زعترة” العسكري الاسرائيلي، والذي تسيطر عليه اسرائيل هناك ويفصل بين مدينة نابلس وجنوب الضفة الغربية.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، اكدت اجهزة الاسعاف الفلسطينية ان فلسطينيا قتل عند حاجز زعترة، ولكنها قالت انها تجهل ظروف الحادث.

وبذلك، يرتفع الى 12 عدد الفلسطينيين الذين قتلوا بايدي القوات الاسرائيلية في الضفة الغربية منذ بداية العام.

ووقع الحادث في المكان نفسه الذي شهد الجمعة قيام جنود اسرائيليين باعتقال فلسطيني كان يخبىء اثنتي عشرة قنبلة محلية الصنع موصولة في ما بينها بهدف تنفيذ هجوم انتحاري، وفق ما اعلن الجيش الاسرائيلي.