قتل الجيش الاسرائيلي الاحد فلسطينيا بعد طعنه اسرائيليا واصابته بجروح طفيفة في محطة بنزين بالضفة الغربية، بحسب ما اعلنت السلطات الاسرائيلية.

وقال الجيش الاسرائيلي في بيان “اثر هجوم بسكين في محطة بنزين (..) بين القدس وتل ابيب، اصيب مدني (اسرائيلي) بجروح واصيب مشتبه به برصاص الجنود”. واكدت الشرطة من جانبها ان المهاجم وهو فلسطيني من قرية قريبة من خربة المصباح لفظ انفاسه لاحقا متاثرا باصابته في ساقه.

وافاد الجيش ان الاسرائيلي الذي هوجم اصيب في كتفه.

وتوجد محطة البنزين التي حدث فيها الهجوم على الطريق السريع جنوب غرب رام الله المزدحمة والتي تربط القدس وتل ابيب وتعبر الضفة الغربية.

وقالت الاذاعة الاسرائيلية ان الاسرائيلي هوجم بالسكين حين كان يقوم بملء خزان سيارته بالبنزين.

وفي بيان آخر قال الجيش الاسرائيلي انه يشتبه في تورط ثلاثة اشخاص آخرين في الهجوم مضيفا ان الجنود يمشطون المنطقة.

وتشهد الضفة الغربية توترا شديدا منذ الهجوم الدامي في 31 تموز/يوليو على منزل فلسطيني ما ادى الى سقوط ضحيتين فلسطينيتين حيث قتل رضيع ووالده حرقا في حين لا تزال والدة الرضيع في المستشفى بين الحياة والموت.