قُتل رجل فلسطيني حاول طعن جنود برصاص القوات الإسرائيلية صباح الخميس، بحسب الجيش الإسرائيلي.

وقال الجيش أن محاولة الطعن وقعت في مفترق بيت عينون، شمال الخليل في جنوب الضفة الغربية.

“حاول فلسطيني يحمل سكين طعن جندي اسرائيلي. ردت القوات المتواجدة في الموقع واطلقت النار عليه، ما نتج بمقتله”، قال الجيش بتصريح.

ولا يوجد اصابات في صفوف الإسرائيليين، بحسب التقارير.

وشهد الموقع، الواقع على هامش شارع مركزي يمر من شمال الى جوب الضفة الغربية، عدة هجمات خلال جولة العنف الجارية منذ اربعة اشهر.

وقُتل رجل فلسطيني آخر الثلاثاء برصاص القوات الإسرائيلية اثناء محاولته طعن جندي في المفترق.

“حاول فلسطيني يحمل سكين طعن جندي اسرائيلي في مفترق بيت [عينون] بالقرب من الخليل”، ورد بتصريح. “ردا على التهديد الخطير، اطلقت القوات المتواجدة في الموقع النار على المهاجم، ما نتج بمقتله”.

وتم اطلاق النار على رجل اخر، الذي قال الجيش انه نقل المعتدي الى ساحة الهجوم، اثناء فراره. وقالت قوات الأمن الفلسطينية في وقت لاحق انه توفي، وكشفت وزارة الصحة الفلسطينية ان الرجلان هم محمد كوازبة (23 عاما)، وعدنان المشني (17 عاما).