قُتل فلسطينيان إثنان الجمعة في مواجهات مع القوات الإسرائيلية في حادثين منفصلين في الضفة الغربية، بحسب ما ذكرته مصادر محلية.

وقتل الجيش الإسرائيلي أحد المحتجين بعد إطلاق النار عليه خلال مواجهات بالقرب من مدينة رام الله بالضفة الغربية الجمعة، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وفي بيان لها أعلنت الوزاراة “إستشهاد الشاب لافي يوسف عواد، 22 عاما، من قرية بدرس قضاء رام الله، برصاص القوات الإسرائيلية”.

في وقت سابق من اليوم، قُتل فلسطيني بعد إطلاق النار عليه في مواجهات مع القوات الإسرائيلية في الخليل، بحسب مصادر طبية.

الشاب الذي يُدعى حسن ألبو (22 عاما) توفي في المستشفى بعد إطلاق الرصاص الحي عليه، بحسب مسؤول في مستشفى “الأهلي” في مدينة الخليل. وورد أن الشاب من سكان قرية حلحلول التي تقع شمال الخليل.

يوم الجمعة أيضا، توفي فتى فلسطيني متأثرا بجراح أُصيب بها بعد إطلاق الجيش الإسرائيلي النار عليه خلال مواجهات الخميس.

بحسب وسائل إعلام إسرائيلية، وقعت إحتجاجات فلسطينية في عدد من المواقع عبر الضفة الغربية يوم الجمعة. إلى جانب الخليل كانت هناك إضطرابات أيضا بالقرب من رام الله وطولكرم وقلقيلية وقبر راحيل في بيت لحم وفي مفارق طرق أخرى في الضفة الغربية.

في قطاع غزة، وقعت إشتباكات بين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي بالقرب من الحدود الشمالية والجنوبية للقطاع مع إسرائيل. بحسب مصادر فلسطينية، أُصيب 3 أشخاص في هذه المواجهات.

وتلقى أكثر من 200 فلسطيني العلاج خلال مواجهات يوم الجمعة، بحسب الهلال الأحمر الفلسطيني، معظمهم بعد إستنشاق الغاز المسيل للدموع.

واندلعت المواجهات في الخليل بعد أن قام فلسطينيان بتنفيذ هجوم دام جنوبي المدينة، بالقرب من مستوطنة “عوتنئيل”، أسفرت عن مقتل إسرائيليين، رجل في الأربعينات من عمره وابنه الشاب، وإصابة 5 أفراد جراء إطلاق النار عليهم أو جراء الصدمة.