قُتل فتى فلسطيني خلال مواجهات مع القوات الإسرائيلية في مخيم قريب من بيت لحم في الضفة الغربية فجر الإثنين، بحسب تقارير فلسطينية.

وقال الجيش إن مواجهات اندلعت خلال قيام القوات بتنفيذ مداهمة لاعتقال مشتبه بهم في مخيم الدهيشة، حيث قام السكان بإلقاء “عبوات ناسفة مرتجلة وزجاجات حارقة وحجارة” باتجاه الجنود.

متحدث باسم الجيش قال إن القوات ردت بإطلاق الذخيرة الحية واستخدام وسائل مكافحة شغب أخرى، بما في ذلك استخدام رصاص “روجر” من عيار 0.22، والذي من المفترض أن يكون أقل فتكا من مسافة قريبة.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية “وفا” أن الفتى يُدعى أركان ثائر مزهر، ويبلغ من العمر 15 عاما وهو من سكان الدهيشة.

وذكرت الوكالة أيضا أن شخصين آخرين أصيبا خلال المواجهات.

صخور وحجارة على الطريق في مخيم الدهيشة، في صورة نُشرت في 23 يوليو، 2018. (الناطق باسم الجيش الإسرائيلي)

وتم اعتقال مشتبه بهما فلسطنينيان خلال المداهمة في الدهيشة، وقال الجيش الإسرائيلي أنه تم العثور على مخرطة تُستخدم في صنع الأسلحة في المخيم.

في مقطع فيديو تم نشره على شبكة الإنترنت يظهر الفتى وهو ممدد على الأرض قبل أن يتم حمله بعيدا عن المكان.

بحسب وكالة “وفا”، أصيب الفتى الفلسطيني برصاصة بالصدر وتم نقله إلى مستشفى في بيت جالا القريبة، حيث تم الإعلان عن وفاته هناك.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه على علم بالتقارير التي تحدث عن مقتل فتى فلسطيني.

وقال المتحدث بإسم الجيش أنه “تم فتح تحقيق”.

وتم اعتقال ستة فلسطينيين في مداهمات نُفذت في الضفة الغربية في ساعات فجر يوم الإثنين، بحسب ما أعلنه الجيش الإسرائيلي.

وتم تسليم المشتبه بهم لجهاز الأمن العام (الشاباك) للتحقيق معهم.