قتل فتى فلسطيني صباح الثلاثاء برصاص الجيش الاسرائيلي جنوب الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما اعلنت مصادر امنية فلسطينية.

وقال مصدر امني فلسطيني لوكالة فرانس برس “استشهد الفتى يوسف سامي شوامرة 15 عاما برصاص الجيش الاسرائيلي عند الجدار الفاصل القريب من قرية الرماضين” في اقصى جنوب الضفة الغربية مشيرا الى ان الجانب الاسرائيلي ما زال يحتفظ بجثمان الفتى.

وقال الجيش الإسرائيلي أنه لا يزال يبحث في التقرير.

وقالت مصادر لوكالة معا الفلسطينية أن شوامرة كان يحاول عبور الجدار الأمني أقصى جنوب الرماضين عندما أطلقت النار عليه.

وتأتي هذه الحادثة بعد يومين من إصابة أربعة فلسطينيين في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بحسب ما ورد. وأكد الجيش الإسرائيلي أن الفلسطينيين قاموا بإلقاء الحجارة على الجنود، مما أ>ى إلى إصابة جندي، ولكنه قال أن لا معلومات لديه عن أية إصابات في صفوف الفلسطينيين.

يوم السبت، أصيب أربعة من أفراد حرس الحدود بجراح طفيفة خار حقرية بالقرب من الخليل عندما قام فلسطيني بالاصطدام بهم بسيارته. وتشتبه الشرطة أن الحادث قد يكون هجومًا متعمدًا، على الرغم من أن السائق يدعي أن الاصطدام كان غير مقصود.