لقي طفل يبلغ من العمر 10 سنوات مصرعه بعد سقوط جذع شجرة عليه في متنزه ترفيهي في منطقة النقب جنوب البلاد.

وذكرت وسائل إعلام إن الطفل القتيل يُدعى سلمان نايف جبارين، من قرية الفرعة في شمال شرق النقب.

ووقعت الحادثة خلال زيارة قام بها الطفل في إطار مخيم صيفي إلى “أكشن بارك”، الواقع في منطقة مليئة بأشجار الأوكالبتوس، بالقرب من لخيش.

وسقط غصن شجرة الأوكالبتوس على الطفل بينما كان يجلس على مقعد تحت الشجرة.

ووصف أحد الأشخاص الذين تواجدوا في الحديقة لوسائل إعلام عبرية كيفية وقوع الحادثة، وقال إن طاقم العاملين في المكان حاول تحذير الأطفال.

وقال العامل الذي لم يذكر اسمه: “وصل الأطفال قبل دقيقتين (من وقوع الحادثة). وفجأة رأينا الشجرة بدأت بالسقوط. هرعنا اليهم وصرخنا على الأطفال. جميعهم هربوا من الشجرة باستثناء صبي واحد جلس على المقعد. لم يتحرك، كان في حالة صدمة، وانهارت الشجرة عليه”.

ووصل مسعفون من مؤسسة “نجمة داوود الحمراء” لخدمات الإسعاف إلى المكان وعثروا على الطفل وهو فاقد للوعي ويعاني من إصابة حرجة في الرأس. بعد محاولات إنعاشه، اضطر الطاقم الطبي إلى إعلان وفاته في مكان الحادثة.

وفتحت الشرطة تحقيقا في الحادثة.

وقال مسؤول من المجلس الإقليمي القسوم، المسؤول عن إدارة الفرعة والمنطقة المحيطة، أنه كانت هناك ثلاث مخيمات مدرسية تقوم بزيارة المتنزه.

وحمّل المسؤول إدارة “أكشن بارك” مسؤولية المأساة ودعا إلى إغلاق المكان، بحسب ما نقلته هيئة البث العام الإسرائيلية “كان”.

وقال مالك المتنزه أمير شاؤول للقناة 13 إنه يقوم بفحص المتنزه كل شهرين للتأكد من عدم وجود أي مشاكل سلامة، وأكد على أن الجذع الذي سقط يوم الأربعاء كان “سليما”.