افاد مصدر طبي فلسطيني ان طفلا في العاشرة من عمره قتل واصيب اخرون في غارة جوية استهدفت مسجدا في مدينة غزة.

وقال الطبيب اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة لوكالة فرانس برس انه “استشهد الطفل ابراهيم زهير الدواوسة (10 سنوات) واصيب ستة اخرون جراء استهداف عدواني من الطائرات الحربية لمسجد النور المحمدي في منطقة الشيخ رضوان” شمال مدينة غزة.

واضاف ان “هذا هو الشهيد الاول في العدوان الاسرائيلي بعد انتهاء التهدئة”.

وبين المصابين واحد على الاقل في حالة “خطرة” حيث نقلوا الى مستشفى الشفاء بمدينة غزة لتلقي العلاج.

واصيب كذلك، كما اكد القدرة، ستة مواطنين اخرين بينهم طفل في سلسلة الغارات الجوية على مناطق مختلفة في قطاع غزة.

وافاد مصدر امني في وزارة الداخلية في غزة ان “الطيران الحربي العدواني نفذ اكثر من عشرين غارة جوية” منذ الصباح، موضحا ان عددا من المنازل خصوصا في حي الزيتون شرق مدينة غزة وفي جباليا شمال القطاع استهدفت في الغارات الجوية.

وكثفت الدبابات الاسرائيلية القصف المدفعي على المناطق الشرقية والشمالية لقطاع غزة.