قتل طفل فلسطيني يبلغ من العمر 11 عاما صباح الاحد قرب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، بحسب ما اعلنت مصادر طبية وعائلة الطفل.

وقال مصدر طبي لوكالة فرانس برس “قتل الطفل خليل محمد العناتي (11 عاما) في مخيم الفوار” جنوب شرق الخليل. وقال شهود عيان ان الفتى قتل برصاص الجيش الاسرائيلي بينما اكدت متحدثة باسم الجيش ان الجيش ينظر في هذه التقارير.

ومن جهته، اكد عم الطفل يوسف العناتي لوكالة فرانس برس والذي كان قميصه ملطخا بالدم “جاءت دورية من الجيش الى المخيم قرب منزلنا في اخر المخيم حيث يوجد بئر مياه ولا نعلم ما الذي كانوا يفعلونه هناك”.

واضاف وهو يبكي “كان يلعب عتد مدخل المنزل وفجأة سمعنا صوت رصاص وبعدها صرخ ووقع على الارض”، مشيرا الى ان الطفل اصيب برصاصة في ظهره خرجت من بطنه.

وتجمع العشرات من اقارب الطفل امام المستشفى الاهلي في مدينة الخليل حيث من المقرر تشييع جثمانه بعد ظهر الاحد.

ويأتي مقتل الطفل بعد يومين متتالين من المواجهات في الضفة الغربية بين قوات اسرائيلية وفلسطينيين احتجاجا على العملية العسكرية الاسرائيلية الجارية ضد قطاع غزة.

واصيب 15 فلسطينيا السبت في مواجهات مع الجيش الاسرائيلي في الخليل حيث استخدم الجيش الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي والرصاص الحي لتفريق المتظاهرين بعد جنازة شاب قتلته قوات اسرائيلية الجمعة.