قُتل ضابط في الشاباك بينما كان في مهمة على حدود قطاع غزة ليلة الثلاثاء، أعلن الشاباك الأربعاء.

لم يوفر الشاباك معلومات اضافية حول اسباب وفات الضابط، وقال فقط انه “يتم التحقيق في ظروف الحادث”.

ووفقا لتقارير اعلامية اسرائيلية، يبدو ان الحادث نتيجة نيران صديقة، اما انطلاق سلاح عن طريق الخطأ أو خطأ في تحديد الهوية.

وتم ابلاغ عائلة الضابط بوفاته، ولكن هناك اوامر حظر لنشر اسم الضابط ومعلوماته الشخصية، قال الشاباك.

والجيش الإسرائيلي في حالة تأهب عالية في محيط غزة في الاسابيع الاخيرة. وتعرضت وحدة عسكرية اسرائيلية لإطلاق النار من القطاع في بداية الاسبوع.

وردت القوات بإطلاق النار. وقالت مصادر فلسطينية ان رجلا اصيب خلال تبادل النيران، ولكن قال الجيش ان الجنود اطلقوا النار في الهواء فقط.