قُتل جنديان عندما انقلبت شاحنتهما في جنوب إسرائيل، قال الجيش.

وكان احدهم يؤدي الخدمة الاجبارية بينما الثاني من جيش الاحتياط، قال الجيش.

وبعد الحادث، اعلن رئيس مديرية اللوجستيات في الجيش، الجنرال اهرون هليفا، انه سيتم التحقيق في الحادث من قبل طاقم يترأسه نيتسان ميمرود، رئيس مدرسة اللوجستيات العسكرية.

وستقوم الشرطة العسكرية بتحقيق خاص بها في الحادث.

ووقع الحادث بالقرب من قاعدة الفرقة 80، على بعد نحو 5 كيلومترات من مدينة إيلات، وفقا لمؤسسة “نجمة داوود الحمراء” لخدمات الإسعاف.

وحوصر ضحيتي الحادث داخل الشاحنة بعد انقلابها، وتم سحبهما منها من قبل عناصر في هيئة الإطفاء والإنقاذ.

وقدم مسعفون من نجمة داوود الحمراء والجيش الإسرائيلي العلاج للضحيتين اللذين أصيبا بجروح بالغة، لكنهم اضطروا للإعلان عن وفاتهما في مكان الحادث.

وحظر الجيش في البداية الكشف عن هوية الجنديات حتى ابلاغ عائلاتهما.

وفي الشهر الماضي، قُتل جندي واصيب ثلاثة عند انقلاب مركبة كانوا على متنها بالقرب من الحدود الجنوبية لقطاع غزة.