قتل إسرائيليين إثنين وأصيب شخصين إضافيين على الأقل في هجوم طعن جنوب تل أبيب الخميس.

ووقع الهجوم في مبنى بانوراما للمكاتب، بجانب مدخل كنيس يقع داخل المبنى أثناء صلاة العصر، وفقا لتقارير من مكان الهجوم.

وتم الإعلان عن وفاة أحد الضحايا في مكان الهجوم، بينما توفي الثاني متأثرا بجراحه بعد إخلائه إلى مستشفى ايخيلوف في تل ابيب لتلقي العلاج الطارئ، حيث لم تتمكن الطواقم الطبية من تثبيت حالته، قالت ناطقة باسم الشرطة.

وأصيب شخصين اخرين بإصابات خفيفة، وفقا لمسؤولين.

مكان وقوع هجوم طعن في تل ابيب، 19 نوفمبر 2015 (Judah Ari Gross/ Times of Israel)

مكان وقوع هجوم طعن في تل ابيب، 19 نوفمبر 2015 (Judah Ari Gross/ Times of Israel)

وأوقف أحد المارين المعتدي خلال الهجوم وقامت الشرطة اعتقاله في المكان. وتم نقل المعتدي الى المستشفى ولديه اصابات خفيفة.

وقيل للعمال في المبنى الضخم البقاء في الداخل واقفال الأبواب بينما تبحث الشرطة عن المعتدي الثاني. وقالت الشرطة بوقت لاحق انه لا دليل لوجود معتدي ثاني في شوارع تل ابيب، بحسب تقرير الإذاعة الإسرائيلية.

وهجوم يأتي بعد عدة أيام من الهدوء تلي موجة هجمات طعن في القدس، الضفة الغربية وغيرها في الشهرين الاخيرين.

ولم يتم الكشف عن هوية الضحايا والمعتدي حتى الآن.

وأغلقت الشرطة الشوارع المؤدية الى مكان الهجوم