لقي فتى فلسطيني مصرعه الجمعة بنيران الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات بالقرب من مدينة الخليل بالضفة الغربية، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام فلسطينية.

وذكرت وكالة “معا” الفلسطينية أن لحادث وقع في بلدة حلحلول، التي تبعد حوالي 5 كلم عن الخليل.

وقال متحدث بإسم الجيش لإذاعة الجيش بأن القوات أطلق النار على شخص واحد من بين مجموعة من المحتجين كانت على وشك مهاجمتهم بزجاجات حارقة.

وذكرت “معا” أيضا أن قرية قباطيا، القريبة من جنين، ما زالت تحت الطوق الأمني الذي يفرضه الجيش الإسرائيلي عليها لليوم الثاني على التوالي، في أعقاب الهجوم الذي قام فيه ثلاثة من سكان البلدة بقتل شرطية حرس حدود الإسرائيلية هدار كوهين (19 عاما) وإصابة شرطية أخرى في القدس.

قباطيا هي واحدة من بضعة تجمعات سكانية فلسطينية خرج منها منفذو هجمات في الإنتفاضة الحالية، من قائمة تشمل قرية السموع القريبة من الخليل، ومخيمي قلنديا وشعفاط لللاجئين في محيط القدس.

وذكرت القناة 10 بأنه تم إلقاء قنبلة أنبوبية على جنود إسرائيليين وقفوا عند حاجز طريق على مشارف قباطيا الجمعة، من دون وقوع إصابات.

في مداهمات ليلية في الضفة الغربيةاعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي وحرس الحدود ثمانية فلسطينيين ، بحسب ما أعلنه الجيش صباح الجمعة. وسلم الجيش الإسرائيلي أيضا إخطارات هدم منازل سبعة فلسطينيين نفذوا هجمات ضد إسرائيليين.