تعرض رجل للطعن حتى الموت خلال شجار في مدينة ام الفحم العربية شمال اسرائيل ليل الأحد.

محمد الحاج موسى (33 عاما)، من سكان المدينة، نُقل إلى مستشفى هعيمك في العفولة في حالة حرجة وتوفي أثناء خضوعه لعملية جراحية طارئة.

وصلت الشرطة إلى مكان الحادث بأعداد كبيرة وفتحت تحقيقا بالحادث. ولم يتم حتى الآن إجراء أي اعتقالات.

وقال أحد السكان المحليين لموقع “واينت” الإخباري أنه لم يتضح ما الذي كان يدور حوله القتال.

“تم إخطارنا بأن رجلا أصيب بجروح خطيرة جراء طعنه، لكننا لم نفهم بالضبط ما حدث”، قال. “انتظرنا أن نسمع عن حالته، وللأسف قيل لنا إنه توفي متأثرا بجراحه”.

وفي وقت مبكر من صباح يوم الأحد، قُتل شاب يبلغ من العمر (22 عاما)  في قرية عارة بالقرب من أم الفحم.

وفقا لموقع “واينت”، منذ بداية عام 2018 قتل خمسة أشخاص في أم الفحم، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 52,000 نسمة، وأصيب 14 آخرين في حالات إطلاق النار. وأفاد التقرير أن الشرطة لم تحل سوى قضية واحدة من قضايا القتل وأن البقية لا تزال قيد التحقيق.