ادى انفجار عبوة ناسفة الى مقتل سائق سيارة صباح الثلاثاء في وسط مدينة برلين دون وقوع ضحايا اخرين في ظروف غامضة حتى وان كانت السلطات ترجح فرضية اعتداء.

وقال المتحدث باسم الشرطة ان العبوة الناسفة كانت موجودة “على السيارة او داخلها” وهي من نوع فولكسفاغن.

وارسلت شرطة برلين تغريدة تضمنت صورة للسيارة التي بدا زجاجها محطما من دون ان تكون محطمة كليا.

واضاف المتحدث مايكل ميركل لمحطة التلفزيون “أن 24” ان “هوية الضحية لم تعرف بعد” وكذلك طبيعة الانفجار.

من ناحيته، قال مارتن ستيلتنر وهو ممثل النيابة العامة للعاصمة لصحيفة “تاغشبيغل” “ننطلق من مبدأ ان الامر يتعلق بعمل اجرامي”.

واوكل التحقيق الى الشرطة الجنائية.

ووقع الحادث عند الساعة 8,00 (7,00 تغ) في ساعة الذروة الصباحية في شارع يسلكه الكثير من السيارات في حي شارلوتينبرغ الفخم بغرب المدينة، بالقرب من اوبرا “دوتشي اوبر”.

واقفل المحققون الشارع وطلبوا في المرحلة الاولى من السكان المجاورين البقاء في منازلهم واغلاق النوافذ حتى التأكد من عدم وجود عبوات ناسفة اخرى في السيارة.

وعند الساعة 11,30 (10,30 تغ) اعلنت الشرطة في تغريدة على تويتر ان خبراء تفكيك الالغام انتهوا من الكشف عن السيارة. وقالت ان “السيارة لم تعد تشكل اي خطر”.