لقى سائح ألماني خمسيني مصرعه بعد أن هاجمته سمكة قرش السبت حين كان يسبح خلال رحلة بحرية في مدينة القصير السياحية على البحر الاحمر جنوب شرق مصر في اول هجوم مماثل في خمس سنوات، حسب ما افادت الشرطة ومصادر طبية.

وقالت المصادر ان سائح الماني يبلغ من العمر 52 عاما قُتل بعد ان هاجمته سمكة قرش وقطعت احدى قدميه من اعلى الركبة فيما كان رفقة زوجته في رحلة بحرية جنوب مدينة القصير السياحية على البحر الاحمر جنوب شرق مصر (650 من العاصمة القاهرة).

وافاد محمد السيد موسى وكيل وزارة الصحة في البحر الاحمر فرانس برس ان السائح الالماني “خرج من البحر وهو ميت تماما وبه بتر كامل في الرجل اليمنى وخدوش في مختلف مناطق الجسد”.

ولا يعرف بعد سبب مهاجمة القرش للسائح الالماني. ونقلت جثة السائح الالماني لمبرد مستشفى القصير.

وتجتذب المنتجعات السياحية المصرية على البحر الاحمر التي تشتهر مياهها بالشعب المرجانية النادرة والاسماك الملونة مئات الالاف من السائحين سنويا.

وهجوم اسماك القرش ليس شائعا في مصر. لكنها في نهاية العام 2010 شهدت هجمات من اسماك القرش في مدينة شرم الشيخ على البحر الاحمر.

وقُتلت سائحة المانية سبعينية واصيب اربعة سياح روس بجروح خطيرة في ثلاث هجمات لاسماك القرش في هذه المدينة مطلع كانون الاول/ديسمبر من العام 2010.

وعلى الاثر منعت مصر السباحة في خليج نعمة في شرم الشيخ لنحو اسبوع.

وفي حزيران/يونيو 2009 قتلت سائحة فرنسية اثر هجوم بسمك القرش في مرسى علم على البحر الاحمر جنوب شرق مصر.

وتعد السياحة احد اهم ركائز الاقتصاد المصري المتراجع منذ الثورة التي اطاحت الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك في شباط/فبراير 2011 لكن عائدات هذا القطاع المهم تراجعت بشدة منذ ذلك الحين.

وتأمل مصر في ان يستعيد قطاع السياحة نشاطه خاصة ان يوفر فرص عمل لملايين المصريين.

وزار مصر قرابة 10 مليون سائح في العام 2014، بحسب ارقام رسمية من وزارة السياحة المصرية.