تم العثور على رجل جرفته الفيضانات يوم الأربعاء في مدينة نهاريا الشمالية حيث غمرت الأمطار الغزيرة أجزاء من البلاد.

ونقلا عن شهود عيان، قالت الشرطة إن الرجل البالغ من العمر 38 عاما جرفته مياه الفيضان بينما كان يحاول إنقاذ ركاب سيارة انقلبت في تجمع مياه.

وتم العثور على جثته في وقت لاحق بعد بحث خدمات الطوارئ. وأضافت الشرطة أن أيا من ركاب السيارة لم يصب بأذى.

وكانت هذه حادثة الوفاة السابعة في موسم شهد تعرض بعض المناطق في البلاد لأمطار غزيرة مرارا وتكرارا. ومن المتوقع أن يستمر هطول الامطار حتى يوم الجمعة وأن يصل ايضا تل أبيب، حيث توفي شخصان يوم السبت عندما علقا في مصعد غمرته المياه.

ويوم الأربعاء، تسبب هطول الأمطار بفيضانات في نهاريا، المدينة الساحلية التي يبلغ عدد سكانها 500,00 وتقع بالقرب من الحدود اللبنانية.

واستخدمت الجرارات والمركبات العسكرية للمساعدة في نقل السكان عبر الشوارع المليئة بالمياه حيث علق الناس بسبب ارتفاع منسوب المياه.

وفي وقت سابق، أنقذت خدمات الطوارئ 15 طفلا من روضة أطفال غمرتها المياه في المدينة.

وتم إنقاذ العشرات من الكلاب من مأوى للحيوانات في المدينة التي غمرتها المياه، حسبما أفاد موقع “واينت” الإخباري.

وتم دعوة سكان نهاريا البقاء في منازلهم حتى مرور العاصفة.

وقالت هيئة المطارات الإسرائيلية أنه على الرغم من أنها لا تتوقع حاليا حدوث أي اضطرابات في مطار بن غوريون بسبب الطقس العاصف، يجب على المسافرين الاستعداد للتأخير المحتمل.

كما قالت إنها تعمل على ازالة المعدات من “منطقة العمليات” بالمطار والتي يمكن أن تلحق الضرر بالطائرات إذا حملتها الرياح.

وفي الوقت نفسه، هطلت ثلوج غزيرة في مرتفعات الجولان، ما دفع مجلس الجولان الإقليمي إلى إصدار أمر بإغلاق فوري للمدارس في المنطقة مع توفير الحافلات لنقل الأطفال إلى بلداتهم. وكان يجب مواصلة بعض الدروس الخصوصية في البلدات المحلية حتى تتحسن الاحوال الجوية.

وهطلت الأمطار الغزيرة على مدينة حيفا الساحلية الشمالية، مع سقوط حوالي 50 ملليمتر خلال ساعات الصباح، ما تسبب في فيضانات أغلقت العديد من الشوارع في المدينة والمناطق المحيطة بها. وطلب بعض السائقين والركاب الإنقاذ بعد أن حوصرت سياراتهم على الطرقات التي غمرتها المياه. ودفعت الفيضانات على خطوط السكك الحديدية شركة القطارات الإسرائيلية إلى إلغاء جميع الخدمات شمال محطة حيفا مركز هاشمونا.

وزادت خدمات الإطفاء والإنقاذ من عدد العاملين في مراكز الاتصال كإجراء وقائي ضد تكرار حادثة نهاية الأسبوع التي غرق فيها رجل وامرأة حتى الموت في مصعد في تل أبيب غمرته المياه، على الرغم من النداءات المتعددة لخدمات الطوارئ لإنقاذهم.

وحذرت الشرطة وخدمات الطوارئ الجمهور من الابتعاد عن المناطق التي قد تتعرض للفيضانات.

وأغلقت الهيئة الإسرائيلية للحدائق والمتنزهات بعض مسارات المشي في الأنهار في الشمال بسبب الأمطار الغزيرة وتوقع أن تفيض بعض الجداول على ضفافها.

وفي الوقت نفسه، تعرضت المناطق الوسطى والجنوبية للرياح العاتية، حيث كان من المتوقع أن تصل الامطار إلى تلك المناطق خلال فترة ما بعد الظهر والمساء، وان تغرق معظم مناطق البلاد.

ومن المتوقع أن تستمر العاصفة يوم الخميس مع هبوب رياح يوم الجمعة واستمرار الأمطار حتى يوم السبت.