اعتقلت الشرطة يوم الخميس مشتبها به بقتل والده وإصابة والدته بجروح خطيرة طعنا بعد مشاجرة.

وتم القبض على المشتبه به (25 عاما)، الذي أصيب هو أيضا بجروح طفيفة، في مسرح الجريمة، في منزل يقع في شارع “يفولين” في بلدة غان يافنيه وسط البلاد، وفقا للشرطة.

وتلقت امرأة أخرى (31 عاما)، ذكرت تقارير إعلاميه أنها شقيقة المشتبه به، العلاج بعد إصابتها بحالة من الفزع.

وسمع أحد رجال الشرطة المحليين صراخا صادرا من الشقة في ساعات فجر الخميس وذهب للتحقق من المسألة، وفقا لبيان صادر عن الشرطة، ليجد الأب (58 عاما) مصابا بإصابة حرجة وعلى جسمه آثار طعن، والأم (57 عاما)، في حالة خطيرة، بينما كان المشتبه به مصابا بجروح طفيفة.

وقام الشرطي على الفور باعتقال المشتبه به، الذي ذكرت تقارير أنه مضطرب نفسيا.

ووصلت قوات الشرطة والإسعاف إلى المكان وحاولت إنقاذ حياة الأب لكنها اضطرت الى الإعلان عن وفاته، وتم نقل الأم، التي استقرت حالتها، إلى مركز “أسوتا” الطبي لتلقي العلاج.

وذكرت القناة 12 أن العائلة لم تكن معروفة للشؤون الاجتماعية من قبل.

وقامت فرق من الشرطة وخبراء البحث الجنائي بجمع الأدلة من موقع الجريمة.