قُتل رجل في حادث سير صباح الأربعاء بعد أن طعن طليقته ووالدتها، وفراره من ساحة الهجوم.

وتوفي الرجل غير المسمى (30 عاما) عند اصطدامت سيارته بشاحنة في طريق مجاورة لمدينة عراد الجنوبية.

وأعلن مسعفو نجمة داود الحمراء وفاته وقتا قصيرا بعد العثور عليه فاقدا للوعيظ، وعالقا داخل سيارته في مكان الحادث.

وأعلنت الشرطة بعد ذلك، أن الرجل هو المشتبه الرئيسي في حادث الطعن الذي وقع في وقت سابق من اليوم في معاليه ادوميم في الضفة الغربية.

ويشتبه الرجل بطعن طليقته ووالدتها في منزلهما قبل فراره.

ووقع حادث السير بعد أقل من ساعة من حادث الطعن.

وتم اخلاء الإمرأتين المصابتين الى مستشفى هداسا عين كارم في القدس.

وأعلن المستشفى أن الإمرأة الأصغر سنا بينهما، التي تبلغ (33 عاما)، في حالة خطيرة إثر طعنات في جسدها العلوي. وحالة والدتها (53 عاما) متوسطة.