قُتل اسرائيليين اثنين بالرصاص بوضح النهار داخل مقهى في مدينة مكسيكو يوم الاربعاء، بحسب السلطات المحلية.

وقال قائد شرطة مدينة مكسيكو، خوزيه اورتا مارتينز، أن اطلاق النار وقع داخل مقهى في منطقة التسوق الفخمة “ارتز بدريغال” في جنوب غرب المدينة يوم الأربعاء.

وتم اعتقال امرأة (33 عاما) يعتقد انها المشتبه بها الرئيسية في الهجوم، وقال مارتينز انه يتم البحث عن شخصين آخرين للاشتباه بمساعدتها على الفرار واطلاق النار على الشرطة.

وقال قائد الشرطة أن الإمرأة اعترفت بـ”العداء” ضد الضحية بسبب خيانة، ولكن لا زال يتم التحقيق بوجود دوافع أخرى.

وأشارت تقارير الى اصابة شرطي بالرصاص خلال اعتقال الإمرأة، وأنه تم نقله الى مستشفى محلي.

وبحسب وكالات اعلام مكسيكية، كان لدى كلا الإسرائيليين تصاريح عمل وأنهما سكنا في العاصمة. ولا زالت علاقتهما بالمعتدية المشتبه بها غير واضحة.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية لوكالات اعلام عبرية أن القنصل الإسرائيلي في المكسيك على تواصل مع شرطة مدينة مكسيكو.

ويأتي اطلاق النار الدامي أقل من شهر بعد مقتل مشغل دي جي اسرائيلي بالرصاص خلال حفل في مركز المكسيك. وكان رونين دهان (45 عاما)، المعروف بإسم “دي جي بريبليكس”، واحدا من شخصين قُتلا في اطلاق النار في سان لويس بوتوسي، الذي قال الإعلام المحلي انه متعلق بنزاعات المخدرات في البلاد.