لقي شابان مصرعهما يوم السبت في مدينة إيلات، جنوب اسرائيل، بعد سقوط شجرة نخيل اقتلعتها الرياح عليهما، بينما تضرب امطار غزيرة واجواء عاصفة البلاد خلال نهاية الاسبوع.

وتم الاعلان عن وفاة الشابين، وهما عمال اردنيين في العشرينات من عمرهما، في موقع الحادث، بالقرب من فندق عند شاطئ البحر الأحمر.

وقالت وزارة الخارجية انها بتواصل مع السفارة الأردنية بخصوص المسألة.

واصيب مواطنين اردنيين اثنين آخرين بفروع الشجرة بإصابات خفيفة، وتم نقلهما الى مستشفى يوسفتال في المدينة، بينما تمت معالجة عدة اشخاص آخرين في ساحة الحادث لإصابتهم بحالة هلع.

“كان حادثا صعبا”، قال مسعفو نجمة داود الحمراء نير يفيت وموشيكو اورين، بحسب بيان صدر عن نجمة داود الحمراء.

“الرياح كانت قوية جدا. عندما وصلنا رأينا جذع شجرة طوله عدة امتار ملقى على العشب، والى جانبه رجلين اصيبا بإصابات حرجة عند اقتلاع الشجرة وسقوطها عليهما. كانا يعانيان من اصابات خطيرة جدا في انحاء جسادهما. فحصناهما طبيا ولكن لم يكن هناك اشارات حياة واعلنا عن وفاتهما”.

وكان هناك حوادث أخرى في إيلات في اعقاب الأجواء العاصفة، شملت سقوط عامود اضاءة، وغرق رجل اثناء السباحة في البحر ونقله الى المستشفى وحالته خطيرة.

وفي اماكن أخرى، كان هناك انهيار للأرض صباح الأحد نتيجة الامطار الغزيرة في مدينة جفعاتايم في مركز اسرائيل، ما ادى الى اغلاق السلطات للشارع. ومن المفترض أن تستمر احوال الطقس العاصفة يومي الأحد والإثنين، وأن تنتهي صباح الثلاثاء.

وقد أدت الأمطار في شمال البلاد الى ارتفاع مستوى بحيرة طبريا بحوالي 4.5 سم منذ يوم الجمعة.