وردت انباء عن مقتل رجل فلسطيني رشق حجارة باتجاه سيارات اسرائيلية برصاص جنود اسرائيليين مساء الاربعاء بالقرب من مدينة بيت لحم في الضفة الغربية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية ان احمد مناصرة (26 عاما) قُتل بالرصاص بالقرب من حاجز مجاور لبيت لحم، بدون توفير تفاصيل اضافية. واصيب فلسطيني اخر واحد على الاقل بالرصاص.

ومناصرة هو رابع فلسطيني يقتل برصاص جنود اسرائيليين منذ يوم الثلاثاء، مع تصعيد التوترات في الضفة الغربية في اعقاب هجوم دامي يوم الاحد.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان صدر بعد منتصف الليل ان جنودي كان بالقرب من بيت لحم “اطلق النار بعد ملاحظة رشق حجارة باتجاه سيارات اسرائيلية”.

وقال الجيش انه يعلم بأمر التقارير حول اصابة فلسطينيين وانه يحقق في المسألة.

وقالت وكالة وفا الفلسطينية الرسمية للانباء ان مناصرة كان داخل سيارة عندما قُتل، وان فلسطيني اخر داخل السيارة اصيب بإصابات خطيرة.

وجاءت التقارير وسط تصعيدا بالتوترات في اعقاب هجوم امي وقع الاحد، قتل رجل فلسطيني فيه حاخاما وجنديا اسرائيليا في شمال الضفة الغربية.

وقُتل المعتدي، عمر ابو ليلى (18 عاما) خلال تبادل النيران مع القوات الإسرائيلية يوم الثلاثاء.

وفي وقت سابق الاربعاء، قُتل جنود اسرائيليون فلسطينيين اثنين قال الجيش انهما القيا متفجرات باتجاه جنود يحرسون دخول مصلين يهود الى قبر يوسف في نابلس.