قتل خمسة شرطيين واصيب ستة اخرون ومدني بجروح خلال تبادل اطلاق النار مع قناصة في دالاس الخميس اثر تجمع احتجاجا على قتل رجلين اسودين برصاص شرطيين هذا الاسبوع، في حين حذر احد المشتبه بهم بانه زرع قنابل في وسط المدينة.

وقالت شرطة دالاس على تويتر “كانت ليلة عصيبة. نعلن بحزن عن وفاة شريط خامس” بعد ان كانت حصيلة اولى اعلنت عن مقتل اربعة شرطيين واصابة سبعة بجروح قال رئيس شرطة دالاس ديفيد براون ان ثلاثة منهم حالتهم حرجة.

واستمر تبادل اطلاق النار بين الشرطة ومشتبه به اختبأ في مرآب وسط المدينة بعد ساعات من بدء اطلاق النار.

وقال مسؤولون في الشرطة ان مشتبها به اشتبكت معه الشرطة في وقت مبكر الجمعة ابلغ الشرطيين الذين تفاوضوا معه انه “زرع قنابل في كل مكان” في وسط تكساس حيث اسفر تبادل اطلاق النار مع مسلحين عن مقتل اربعة شرطيين.

وقال ديفيد براون للصحافيين ان “المشتبه به الذي نتفاوض معه والذي تبادل اطلاق النار معنا خلال الخمس واربعين دقيقة الماضية قال لمفاوضينا ان النهاية قادمة وانه سيؤذي ويقتل المزيد منا، وهو يعني الشرطيين. وقال ان هناك قنابل في كل مكان في وسط المدينة” مضيفا “لذلك نتوخى الحذر في تحركاتنا حتى لا نسبب مزيدا من الاذى لمواطنينا في دالاس مع مواصلة التفاوض”.