قتل خمسة اطفال واصيب آخرون بجروح في قذيفة صاروخية اطلقتها فصائل معارضة استهدفت مدرسة في مدينة درعا في جنوب سوريا، وفق ما افادت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا).

ونقلت وكالة سانا “استشهاد خمسة اطفال واصابة 15 تلميذا جراء اعتداء ارهابي بقذيفة صاروخية على مدرسة للتعليم الاساسي في حي السحاري في مدينة درعا”.

واضافت سانا ان القذيفة استهدفت مدرسة ذات النطاقين التي تحطمت نوافذها وحيث سادت حالة من “الذعر والخوف” بين التلاميذ.

واكد المرصد السوري لحقوق الانسان بدوره مقتل ستة اشخاص بينهم “خمسة اطفال” واصابة حوالى 20 آخرين بجروح جراء سقوط قذائف على مدرسة في مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة درعا.

وتسيطر الفصائل الاسلامية والمقاتلة على معظم محافظة درعا، فيما تسيطر قوات النظام على الجزء الاكبر من مدينة درعا، مركز المحافظة، وعلى بلدات عدة في الريف الشمالي الغربي بشكل رئيسي.

وتعد محافظة درعا مهد الحركة الاحتجاجية التي انطلقت في اذار/مارس 2011 ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد، والتي تطورت لاحقا الى نزاع دام متشعب الاطراف تسبب بمقتل اكثر من 300 الف شخص ودمار هائل في البنى التحتية ونزوح اكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.