تم التبليغ عن انفجار حافلة سياحية تحمل جنسيات مختلفة على الجانب المصري من منطقة منتجع طابا؛ 13 إصابة

اصاب انفجار حافلة سياحية في الجانب المصري من حدود معبر طابا مع إسرائيل بعد ظهر اليوم الأحد، مما أسفر عن مصرع ثلاثة وإصابة أكثر من عشرة.

وفقا للشرطة المصرية, قتل ثلاثة سياح كوريين في الانفجار.

وذكرت الأهرام المصريه أن الانفجار ناجم عن صاروخ اطلق على الحافلة. ذكرت الأخبار أن 30 سائحا من جنسيات مختلفة، كانوا على متن الحافلة.

ومع ذلك قالت وكالة اسوسييتد برس ان الانفجار نجم عن سيارة مفخخة.

وذكرت وسائل الإعلام المصرية ان 13 شخصا اخرين أصيبوا في الانفجار.

وقال مسؤولون في أجهزة الأمن المصرية ان الحافلة كانت تقل 33 سائحا من كوريا الجنوبية الذين وصلوا إلى طابا من الدير اليوناني الأرثوذكسي سانت كاترين القديم في مركز شبه جزيرة سيناء.

وأظهرت صورة للمشهد حافلة محروقه على جانب الطريق.


لم يكن إسرائيليون بين القتلى، قال متحدث باسم شرطة إسرائيل.

وقال متحدث باسم قوات الجيش الإسرائيلي ان مصر تبحث في القضية.

أوقفت إسرائيل الحركة على الحدود بعد الانفجار واعد طاقم إنقاذ سيارة إسعاف للإصابات المحتملة. وطلب مسؤولون إسرائيليون أن لا يحاول المواطنين الوصول إلى معبر الحدود.

المعبر، قرب مدينة إيلات الجنوبيه, هو المعبر الرئيسي بين إسرائيل ومصر. غالباً ما يستخدم من المصطافين الإسرائيليين، على الرغم من ان اضطرابات الاونه الاخيره في شبه جزيرة سيناء ادت الى تباطؤ في تدفق السياح إلى حد كبير.

في عام 2004، قتل انفجار قنبلة في فندق هيلتون في طابا الذي يرتاده الإسرائيليون 31 شخصا.