ذكرت وسائل اعلام تركية الاربعاء ان امرأة قتلت وجرحت اخرى بعد انفجار لم يعرف سببه ليل الثلاثاء الاربعاء في مطار صبيحة غوكتشين في الشطر الآسيوي من اسطنبول.

وذكرت شبكتا التلفزيون الاخباريتان “سي ان ان-ترك” و”ان تي في” ان عاملة الصيانة زهراء ياماتش (30 عاما) توفيت متأثرة بجروح اصيبت بها في الانفجار الذي وقع في مدرج ثاني مطار في اسطنبول. واضافتا ان زميلة لها اصيبت بجروح في يدها ونقلت الى المستشفى.

وقالت شركة الطيران بيغاسوس ايرلاينز ان “انفجارا لم تعرف اسبابه وقع عند الساعة 2,05 00,05 تغ) في مكان توقف الطائرات”. واضافت ان السيدتين كانتا في طائرة تابعة للشركة بالقرب من مكان الانفجار عندما اصيبتا.

وذكرت وكالة الانباء الاناضول القريبة من الحكومة ان قوات من الشرطة وفرق الاطفاء ارسلت الى المطار.

ومطار صبيحة غوكتشين يحمل اسم اول سيدة تولت قيادة طائرة في تركيا ويؤمن رحلات داخلية ودولية. وهو ثاني مطار في اسطنبول بعد مطار اتاتورك الذي يقع في الشطر الاوروبي من المدينة.

وقال المدير التنفيذي للمطار عزمي مراد في بيان “نعمل بشكل وثيق مع الحكومة التركية ونظرائنا للمساعدة في التحقيق وننتظر تقريرهم الرسمي”.