تم العثور على جثمان امرأة إسرائيلية في سيارة بالضفة الغربية ليلة السبت بعد ما قال شهود عيان أنه سطو مسلح.

وتم اكتشاف جثة إمرأة تبلغ من العمر (44 عاما) في سيارة على شارع 505 بالقرب من مستوطنة بركان في مركز الضفة الغربية، مع وجود علامات عنف على جسدها. واستبعدت الشرطة إمكانية تعلق القضية بالإرهاب.

وتم إخلاء الزوج الذي كان بصحبة الضحية في السيارة الى المستشفى مع إصابات طفيفة في الوجه والصدر.

وأفادت القناة العاشرة حسب الشرطة، أن الزوجان المنحدران من مدينة يافا الساحلية في اسرائيل، كانا في زيارة لبلدة عربية بالقرب من مستوطنة ياكير، وأنهما تعرضا لسطو عنيف.

وتم حظر نشر بعض تفاصيل الحادث، بحسب وكالات إعلامية عبرية.

حوالي الساعة 2:20 صباحا، تم ابلاغ الشرطة بوقوع هجوم على الطريق. وعثر الضباط الذين وصلوا إلى الموقع على السيارة مع زجاج امامي محطم. وكان مدنيون في ساحة الهجوم يحاولون إحياء المرأة المصابة.

وعندما وصل المسعفون الى الموقع، وجدوا المرأة فاقدة للوعي، لا تتنفس وبدون نبض، أفادت نجمة داود الحمراء في بيان. وحاول المسعفون إحيائها عدة مرات قبل الإعلان عن وفاتها.

مسعفون في موقع مقتل امرأة في شارع بالضفة الغربية بعد تعرض سيارتها لهجوم، 23 اكتوبر 2016 (MDA spokesperson)

مسعفون في موقع مقتل امرأة في شارع بالضفة الغربية بعد تعرض سيارتها لهجوم، 23 اكتوبر 2016 (MDA spokesperson)