قُتلت إمرأة وبناتها الأربعة إثر نشوب حريق داخل شقة سكنية في القدس يوم الأحد، بما تشتبه الشرطة أنه عملية قتل وانتحار.

الضحايا هم والدة تبلغ (36 عاما)، وأربع بنات تتراوح أعمارهن بين جيل 4-10 سنوات.

ويشتبه بأن الإمرأة أقدمت على الإنتحار شنقا، بحسب تقارير أولية. وأفاد موقع “والا” بالعثور على حبل بجانب جثتها الهامدة.

ومن غير الواضح إن كان أطفالها البنات قد قُتلن نتيجة الحريق.

وقال ناطق بإسم الشرطة أنه تم العثور على الخمسة في حالة حرجة من قبل طواقم الإنقاذ في الشقة بالطابق الخامس في شارع الخليل، جنوب مدينة القدس. وأعلن المسعفون وفاتهم في مكان الحادث.

ووصف شالوم كلاين، ومتطوع من منظمة “زكا” المشهد بالصادم.

“وصلت موقع الحريق وأوصلني الجيران الى شرفة الشقة. الوالدة كانت متوفية. أطفالها كانوا مقتولين حرقا. متطوعو زكا القدس يتعاملون مع الجثامين”، قال كلاين.

وأفادت القناة الثانية بأنه يوجد اشارات تدل على قتل الأطفال خنقا.

وقال ناطق بإسم خدمات “هتسالا” للإسعاف، أن طاقم صدمة نفسية يعالج الوالد. ومن غير المعروف أين تواجد وقت نشوب الحريق.

وسيارات الإنقاذ تزاحمت في شارع الخليل الرئيسي، الذي أغلقته الشرطة.