عثرت القوات الإسرائيلية على المشتبهين الرئيسيين الذين يقفان وراء إختطاف وقتل الفتية الإسرائيليين الثلاثة في وقت سابق في الصيف، بعد عدة أشهر من المطاردة، وفقاً لما قاله جهاز الشاباك صباح الثلاثاء.

وأصيب مروان القواسمي وعامر أبو عيشة خلال محاولة إعتقالهما، التي جرت ليلة الإثنين – الثلاثاء، وفقا لما قال الشاباك في بيان له.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنهما قُتلا خلال العملية، التي جرت في الخليل.

ونُفذت العملية من قبل الشاباك وجنود الجيش الإسرائيلي وقوات من وحدة مكافحة الإرهاب “يامام” التابعة للشرطة.

المشتبه بهما مسؤولان عن إختطاف وقتل نفتالي فرنكل (16عاما)، وغيل-عاد شاعر (16عاما)، وإيال يفراح (19عاما)، في 12 يونيو، بحسب إسرائيل. وأختُطف طلاب المعهد الديني الثلاثة خلال وقوفهم في محطة حافلات في الضفة الغربية.

مروان قواسمة (يمين) وعامر ابو عيشة المشتبه بهما باختطاف الطلاب الثلاثة (courtesy)

مروان قواسمة (يمين) وعامر ابو عيشة المشتبه بهما باختطاف الطلاب الثلاثة (courtesy)

وأدت عملية الإختطاف إلى عمليات بحث في الضفة الغربية وكذلك ملاحقة لحركة حماس، التي إتهمتها إسرائيل بالوقوف وراء الهجوم. وعُثر على جثث الفتية الثلاثة مدفونة بالقرب من الخليل بعد ثلاثة أسابيع.

وكانت حماس قد أنكرت تورطها في العملية لكنها أشادت بالهجوم.القواسمي وأبو عيشة هما عنصران في حماس، وفقا للشاباك.

في وقت سابق، أعتُقل حسام قواسمي بتهمة المساعدة في العملية، ومن ضمن ذلك التخطيط وشراء قطعة الأرض التي دُفن فيها الثلاثة.