اعلنت الشرطة الاسرائيلية السبت ان فلسطينيا دهس الاربعاء بسيارته مجموعة اسرائيليين في القدس الشرقية، ما ادى الى مقتل احدهم، واصفة العملية ب”الاعتداء الرهيب”.

وقال قائد الشرطة يوهانان دانينو في بيان “يمكننا الحديث اليوم (…) عن اعتداء رهيب”.

ومساء الاربعاء قام فلسطيني يقود سيارته بدهس شالوم يوهاي شيركي (26 عاما) وشيرا كلين (20 عاما) بينما كانا واقفين امام محطة للباص في القدس الشرقية، ما ادى الى اصابتهما بجروح خطرة.

وسائق السيارة فلسطيني يبلغ من العمر 37 عاما من سكان القدس الشرقية، وقد تم توقيفه واستجوابه، بحسب الشرطة.

ولم توضح الشرطة يومها ما اذا كانت عملية الدهس حادثا او هجوما.

وشالوم يوهاي شيركي، ابن رابين اوري شيركي المعروف في المجتمع الفرنكفوني في القدس. وقد فارق الحياة صباح الخميس متأثرا بجروحه، ودفن عصر اليوم نفسه في القدس بمشاركة الاف الاشخاص.

واشار دانينو الى ان الحادثة تأتي في سياق تصاعد وتيرة الهجمات المشابهة في الاشهر الاخيرة من فلسطينيين ضد اسرائيليين في القدس.

ففي اذار/مارس الماضي قام شاب فلسطيني من القدس الشرقية بدهس عدد من المارة بين شطري المدينة الشرقي والغربي، ثم حاول طعن عدد من المارة بسكين، قبل ان يصاب بجروح خطيرة برصاص الشرطة.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر قتل عنصر في حرس الحدود واصيب عدد من الاشخاص بجروح عندما دهس فلسطيني بسيارته مجموعة من المارة امام موقف ترامواي في القدس.

وفي تشرين الاول/اكتوبر قام فلسطيني اخر بالعمل نفسه امام موقف للترامواي ايضا ما ادى الى مقتل طفل في شهره الثالث وامراة من الاكوادور في الثانية والعشرين من العمر.