أ ف ب – قتل اربعة فلسطينيين السبت بعد محاولات طعن اسرائيليين في القدس الشرقية والضفة الغربية حيث تتواصل منذ اكثر من اسبوعين دوامة العنف التي دفعت المجتمع الدولي الى الدعوة للهدوء.

ومع هذه الهجمات شبه اليومية منذ الاول من تشرين الاول/اكتوبر، ليس ما يشير الى احتمال تراجع دوامة العنف ما يثير مخاوف من اندلاع انتفاضة في الاراضي الفلسطينية.

ووقع الهجوم الاول في الخليل قبيل الساعة التاسعة (6,00 تغ) بالقرب من الجيب اليهودي في وسط المدينة حيث يعيش 600 اسرائيلي تحت حماية الجيش.

وقال الجيش الاسرائيلي ان فلسطينيا حاول طعن مستوطن اسرائيلي بسكين فقام الاخير باطلاق النار عليه وقتله.

واكدت قوات الامن الفلسطيني مقتل المهاجم موضحة انه يدعى فضل القواسمي (18 عاما).

وفي هجوم ثان في الخليل وقع بعد ساعات، قتلت فلسطينية في ال16 من العمر بعد محاولتها طعن جندية اسرائيلية في البلدة القديمة في المدينة.

وقالت الناطقة باسم الشرطة لوبا السمري ان الفلسطينية اقتربت من نقطة تفتيش لحرس الحدود الاسرائيلي في الجيب اليهودي وحاولت طعن الجندية التي اصيبت بجروح طفيفة في يدها. واضافت ان الجندية اطلقت النار على الفلسطينية وقتلتها.

ومساء السبت هاجم فلسطيني بسكين جنديا اسرائيليا في الخليل ايضا، فاصابه بجروح قبل ان يصاب هو بالرصاص وفق ما اعلن الجيش الاسرائيلي في بيان.

وقال الجيش ان “مهاجما فلسطينيا طعن جنديا في الخليل واصابه بجروح متوسطة اصيب المهاجم بالرصاص”، من دون ان يحدد ما اذا كان الفلسطيني قتل ام لا ومن دون توضيح الجهة التي اطلقت النار عليه.

واندلعت صدامات بين الجنود الاسرائيليين والفلسطينيين في المدينة التي تشكل بؤرة كبيرة للتوتر بين الجانبين. واصيب 11 فلسطينيا برصاص مطاطي في حين اصيب آخر برصاص حي اطلقه الجنود الاسرائيليون، بحسب ما افاد مصدر طبي فلسطيني.

وافادت مراسلة فرانس برس في المكان ان الحجارة والاطارات المشتعلة غطت عددا من شوارع وسط الخليل اثر هذه المواجهات.

وبعد دقائق من الهجوم الاول، اعلنت الشرطة الاسرائيلية في بيان مقتل فلسطيني صباح السبت بعد محاولته طعن جندي اسرائيلي في حي ارمون هانتسيف في القدس الشرقية.

وقالت الناطقة باسم الشرطة لوبا السمري ان المهاجم الفلسطيني الذي لم تكشف هويته حاول طعن جندي طلب منه ابراز هويته وقتله عسكريون آخرون في الموقع على الفور.

واوضحت ان الفلسطيني البالغ من العمر 16 عاما يتحدر من قرية جبل المكبر المجاورة للقدس التي جاء منها معظم منفذي هجمات الاسابيع الاخيرة.

ومساء السبت قتل فلسطيني رابع بعدما حاول طعن عنصرين من حرس الحدود عند معبر قلنديا بالضفة الغربية شمال القدس، وفق ما افادت الشرطة الاسرائيلية في بيان.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ان المهاجم الفلسطيني اصيب بعدما حاول من دون جدوى طعن عنصر من حرس الحدود. ثم قتل بعدما حاول طعن عنصر اخر كان يحاول تجريده من سلاحه.

وفي قطاع غزة افاد المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية ان اربعة فلسطينيين على الاقل اصيبوا في مواجهات مع الجيش الاسرائيلي اندلعت السبت في مناطق مختلفة من القطاع.